h1

125 تحدي.. (1)

سبتمبر 14, 2010

نشرت مجلة علوم (Science) الصادرة عن الجمعية الأمريكية لتطوير العلوم (AAAS) عدداً كاملاً عن 125 سؤالاً يطرحها العلم دون إجابة، سأعرضها هنا على أجزاء متسلسلة بإذن الله وأتحدى من يستطيع أن يجيب على واحد منها..

التحدي الأول..

جميعنا نعلم أن الكون يتكون من نجوم وكواكب ومجرات، ولكن ما لا نعلمه هو أن المواد التي تشكل البشر والكواكب والنجوم والمجرات تمثل نسبة أقل من 5% من مجموع المواد التي يتكون منها هذا الكون الفسيح، أي هناك نسبة 95% من المواد الأخرى الموجودة في الكون ولكنها مازالت مجهولة!!

والسؤال الذي يطرح هنا هو:


من ماذا يتكون الكون؟ أو بصيغة أخرى: ما هي هذه المواد ”الأخرى“ التي تمثل نسبة 95% من الكون؟؟

هذا السؤال لم يطرح اعتباطاً، بل هو ناتج من ملاحظات علماء الفلك والكون، إذ تمت ملاحظة أن المجرات التي تدور بسرعة عالية جداً لا تترامى نجومها بعيداً عن المركز، بل تظل في نفس المجرة، وهو الأمر الذي جعل العلماء بفترضون بأن نوعاً خاصاُ من المواد يبذل قوة جاذبة تجعل النجوم تحافظ على مكانها في المجرة رغم عملية الدوران السريعة.
هذه النسبة (95%) = مجموع 23% مواد غامضة + 72% طاقة غامضة

كما هو موضح في الرسم التالي: (المصدر: وكالة الفضاء ناسا)

ماهي المادة الغامضة؟ وماهي الطاقة الغامضة؟ أسئلة يطرحها العلم ويتحدى قدرتك على البحث عن الإجابة لها..

____________________________________

التحدي الثاني..

من أطراف الكون المترامي إلى آفاق العقل الإنساني، يطرح العلماء سؤالاً عن الوعي البشري، ويتساءلون عن ماهيته، وعن أساسه الحيوي (البيولوجي)..

يذكر العلماء إمكانية دراسة العقل البشري من خلال دراسة تركيب وخصائص الخلايا العصبية في الدماغ، كما يمكن دراسة وقياس النشاط الدماغ من خلال أجهزة تصوير الدماغ المتقدمة، وهو الأمر الذي تجري دراسته على مرضى الأعصاب المصابين بخلل في الوعي، إذ تظهر هذه الأجهزة اضطراباً في أجزاء من الدماغ تجعل من هؤلاء الأشخاص في حالة غيبوبة (غياب عن الوعي) أو في حالة خاملة.

ولكن هل هذا كل شيء؟
بالطبع لا كما يجيب العلماء، إذ أن الوعي الإنساني لا يتركز في منطقة دماغ محددة، بل يتوزع في مناطق متنوعة، فهناك مثلاً الوعي البصري المرتبط بمنطقة القشرة الدماغية (Cerbal Cortex)، وتساعد التجارب العلمية على فهم طبيعة الوعي الإنساني، ويأمل العلماء أن تساهم التجارب على الحيوانات مثل القرود على فهم بعض جوانب الوعي، خصوصاً الوعي البصري وكيف أن اصطدام حزمة من الفوتونات (الوحدات الضوئية) لجسم معين كوردة مثلاً بشبكية العين (Retina) تنتج عنه عملية إدراك ووعي بأن هذا الجسم (وردة).
وهو بذلك ليس نوعاً واحداً، بل له أنواع عديدة مثل الوعي البصري والوعي السمعي والوعي الحسي … إلخ، وتنصب معظم التجارب الحالية على شرح بعض جوانب الوعي الإنساني، والقليل جداً منها يبحث في الوعي الأكثر غموضاً وهو إدراك الذات، أو بصيغة أبسط:” كيف يدرك عقلي أني فلان؟“ والسؤال الذي يطرح هنا:

ماهو الأساس الحيوي (البيولوجي) للوعي الإنساني؟ أو ماهو الأساس الحيوكيميائي والحيوفيزيائي لعملية الوعي الإنساني؟

(إذ تتدخل المواد الكيميائية والعمليات الفيزيائية في كيفية تواصل الخلايا العصبية بعضها ببعض وبالخلايا الأخرى)

يعني السؤال بصيغة أبسط: ماذا يحدث بالضبط داخل خلايا الدماغ لتجعلنا نفهم وندرك أنفسنا والأشياء من حولنا؟
أسئلة علمية تجعل الباحثين والعلماء – وربما أنت منهم – بحاجة إلى البحث عن تعريف دقيق للوعي الإنساني، وتحديد أوجه الشبه والاختلاف بينه وبين الوعي الحيواني، ودراسة العقل الإنساني بشكل أكثر دقة وأكثر شمولية..

تحديات يضعها العلم وينتظر من يتصدى لكشف الغموض عنها، فهل تقبل التحدي؟؟!!

إلى لقاء آخر مع مزيد من التحديات العلمية بإذن الله تعالى..

على الهامش: حاولت تبسيط المعلومات العلمية بشكل يفهمه القارئ ولا يخل بالمعلومة الأساسية، وأرجو أن أكون وُفقت في التوضيح دون خلل.

9تعليقات

  1. فعلا وما أوتينا من العلم إلا قليل..

    وفقت في التوضيح دون خلل في وعيي الإدراكي🙂
    ولكن أصابني بعض من الحيرة الإدراكية والتي أعتقد أنها “تخريف”..

    (رجعت متلخبطة بين العقل والدماغ :))

    انتظر الـ25 الأسئلة الباقية..😉


    • مو بس أنت متلخبطة!! حتى العلماء متلخبطين بين مفهوم العقل والدماغ..🙂
      دمت بكل الود🙂


  2. شكرا اخي الكريم و في انتظار باقي التحديات
    وارى ان 125 سؤالا عددا كبيرا جدا فلو ركزت عليها كسلسلة الى ان تنتهي لكان افضل
    ربي يوفقك وشكرا


    • شكرا لك أخي الكريم..
      فعلاً سيتم عرضها كسلسلة أسبوعية أو شهرية.. بإذن الله تعالى وحوله وقوته..
      تابعنا..
      مع التحية..


  3. السلام عليكم ورحمة الله

    أشكرك على المقال والمدونة الرائعة…

    أعجبني هذا الموضوع جدا ولكن أين يمكن أن أجد آخر معلومات البحوث لهذين السؤالين وأين يمكن أن أجد باقي التحديات.

    أشكرك كثيرا مرة أخرى.


    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
      شكراً لزيارتك الكريمة.
      بالنسبة لآخر معلومات البحوث للأسئلة المطروحة يمكنك متابعة المجلات العلمية المتخصصة بهذا الشأن، كما يمكنك البحث في (Google Scholar) لعرض آخر البحوث العلمية.
      وبالنسبة لباقي التحديات موجودة في مجلة (علوم) الأمريكية على هذا الرابط:
      مجلة علوم – 125 سؤالاً لا نعرف لها إجابة
      سأكمل بإذن الله وعونه ترجمة وعرض باقي الأسئلة.
      مع التحية الطيبة.


      • شاكر لك تفاعلك أختي الكريمة.


  4. كلما اردت أن أتذكر عظمة صنع الخالق للدماغ
    فقط اتذكر عندما اقوم بالتحدث بلغة أخرى !
    سبحان الخالق ! خلال اقل من ثواني يقوم دماغنا بالترجمة وتكون جمل متناسقة !
    ونحن لا نحس بذلك ونقوم بالتحدث بكل سهولة ودون تأتأة = )
    مدونة اكثر من رائعة , استفدت منها كثيرًا
    شكرًا لجهودك, جعلها في موازين حسناتك ..



أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: